علب بلاستيك

فد أثبتت الدراسات العلمية أن استخدام العلب البلاستيكية غير الصحية لحفظ الأطعمة أو المشروبات خاصة الساخنة منها، يؤدي إلى تسرب أمراض خطيرة كالسرطان، وذلك لاحتوائها على مواد كيماوية خطيرة مثل الزئبق والألومنيوم وغيرها من المواد الأخرى المضرة، التي تؤثر بشكل مباشر على المواد الغذائية التي توضع فيها.

مع بداية السنه الدراسية  تبدأ الأمهات في شراء مستلزمات المدارس، والبحث عن كل ما هو صحي للأبناء، ومن أهم الأشياء، التي يجب أن تكون الأم على وعي كامل بها نظراً لأهميتها في الحفاظ على صحة أولادها، هي العلب البلاستيكية وزجاجات المياه.

بالرغم مما قيل عن أضرار البلاستيك يبقى استخدامه شائعا، لكن يجب الحرص على مراعاة شروط الاستخدام التي تتمثل في مثلث وبداخله أرقام من رقم (1) إلى (7) وتوجد أسفل العبوات البلاستيكية، فالمثلث يعنى أنه قابل للتدوير وإعادة التصنيع، وكل رقم داخل المثلث يمثل مادة بلاستيكية معينة، والحروف هي اختصار لأسم البلاستيك المرادف للرقم في المثلث، وهي تسمى بالكود التعريفي وعن دلالات تلك الأرقام وبعض المنتجات التي تستخدم لكل منها نوضحها في التالي:

الرقم (1): هو لمادة البولي إيثيلين تريبتالات وتستخدم في تصنيع زجاجات المياه والمشروبات الغازية وزجاجات العصائر، هذه العبوات صعبة التنظيف، كما أنها تقوم بامتصاص جزء من المواد المعبأة بها وقابلة لنمو البكتيريا فيها، لذا فيجب استخدامها لمرة واحدة فقط وبعدها نقوم بالتخلص منها.

الرقم (2): هو لمادة الـ البولي إيثيلين عالي الكثافة وتستخدم في صناعة زجاجات اللبن الموجودة بالأسواق، وزجاجات الصابون السائل والشامبوهات، وتلك الزجاجات وجد أنها لا تنقل أي مواد كيميائية إلى المواد الغذائية المعبأة بها وذلك في درجة الحرارة العادية.

الرقم (3): هو لمادة الـ بولي فينيل كلورايد وتستخدم في صناعة زجاجات الزيت، كما تدخل في صناعة المواسير البلاستيكية، ومن المفضل تجنب استخدام الزجاجات أو البلاستيكيات التي تحتوى على ال ـPVC وذلك لوجود مواد ملينة بها تتعارض مع الهرمونات في الإنسان، كما أن وجودها في درجة حرارة عالية يؤدي لخروج مادة كيماوية مسرطنة.

الرقم (4): هو لمادة الـ بولي إيثيلين منخفض الكثافة ويستخدم في صناعة الأكياس البلاستيكية التي تستعمل للساندويتشات، وهي آمنة ولا تسبب انتقال مواد كيماوية للأطعمة في درجة الحرارة العادية.

الرقم (5): هو لمادة الـ البولي بروبيلين ويدخل في صناعة أكواب الزبادي، وهي آمنة ولا تسبب انتقال مواد كيماوية للأطعمة في درجة الحرارة العادية.

الرقم (6): هو لمادة الـ بولي ستيرين ويدخل في صناعة الأكواب البلاستيكية والفوم المستخدمة لشرب القهوة وخلافه، وهي مادة محتمل أن تنقل مواد مسرطنة من البلاستيك للأطعمة والمشروبات.

الرقم (7): هو لعدة مواد منها بولي كربونات وتستخدم في صناعة زجاجات طعام الأطفال الرضع، وزجاجات المياه متكررة الاستخدام، والبلاستيك الرقيق المبطن لعلب الطعام المحفوظ، وتلك الزجاجات التي تحتوي على مادة الـBPA ثبت أنها لم تصل الدراسات لتصنيف معين لهذا الرقم وأنه يتسبب في بعض المشاكل الصحية مثل مشاكل بالقلب والسمنة، لذا عند اختيار الزجاجات التي لها الرقم 7 يفضل أن يكون مكتوبا عليها أيضا BPA free لضمان خلوها من تلك المادة الضارة.

وقد أجريت العديد من الأبحاث التي تؤكد أن تلك الأرقام والحقائق السابقة تكون في درجة حرارة الغرفة، ولا ينصح باستخدام البلاستيك في درجات حرارة منخفضة كالتجميد، أو درجات حرارة عالية كالغليان، ويفضل استخدام الأواني الزجاجية أو الفخارية فهي الأكثر أماناً لتخزين الطعام في الثلاجة أو استخدامها في الغلي أو وضع الأطعمة والمشروبات الساخنة، وذلك لتفادي أي تفاعلات بين البلاستيك والأطعمة والمشروبات.

وينصح باستخدام البلاستيك الذي يحمل الرقم (5) فهو أكثر الأنواع أمانا بالنسبة لإعادة الاستخدام ولحرارة لطعام أما البلاستيك ذو الرقم 1 يستخدم لمرة واحدة فقط الذي له علاقة بالطعام أو الشراب فرقم (1) جيد، ولذلك فهو آمن لمرة واحدة لكن لا تعيد استخدامه، رقم (2) آمن وقابل للتدوير، رقم (3) ضار وسام إذا استخدم لفترة طويلة وهو أخطر أنواع البلاستيك، رقم (4) آمن نسبيا وقابل للتدوير، رقم (5) فهو أفضل أنواع البلاستيك وأكثرها أمناً ويناسب السوائل والمواد الباردة والحارة وغير ضار أبدا، رقم (6) خطر وغير آمن، أما رقم (7) فيجب تجنبه تماما قدر الإمكان.

علب البلاستيك هي الحل الأمثل لتخزين الأطعمة في الثلاجة أو تجهيزها للحفلات أو استعمالها في تحضير وجبة الغذاء في العمل

حيث أن الأطعمة يجب أن لا تُحفظ  في علب البلاستيك، لأن ذلك يتسبب في فسادها لنمو بكتيريا خطرة على الصحة. سوف نتطرق لبعض المنتجات وكيفية حفظها في عبوات البلاستيك واهمية تخزينها في عبوات البلاستيك:

– البيض واللحوم المطبوخة:

يُعد البيض واللحوم المصنّعة مرتعاً لبكتيريا السلمونيلات والإيكو لا، إذ تعمل علب البلاستيك على إفقاد الأطعمة لخصائصها وتجعلها فاسدة وغير قابلة للاستهلاك.

– الحساء:

يُنصح بعدم وضع الحساء ساخناً داخل علب البلاستيك، والانتظار حتى تصبح باردة من أجل تقليل مخاطر مواد البلاستيك المستخدمة في العلب.

– الألبان ومشتقاتها:

تعمل علب البلاستيك على إفساد الحليب ومشتقاته، لأن الأولى تغيّر من درجات حرارة المواد السائلة، ما يتسبب في إصابة الشخص بأضرار في المعدة.

– السلطات المتبلة:

يُفضّل حفظ السلطات، وخصوصاً التي تحتوي على أوراق خضراء، في علب مصنوعة من الزجاج. وفي حال استخدام علب بلاستيك، تُحفظ السلطة من دون تتبيله، إذ يمكن إضافتها قبل تناول السلطة مباشرة.

– القهوة والشاي:

يُعد «وعاء المشروبات» المصنوع من الحديد أفضل حل لحفظ القهوة والشاي والأعشاب، خصوصاً عندما تكون ساخنة.